Saturday, December 12, 2009

53- حرية المرأة و الشفافية

للى مايعرفوش عنى المعلومة دى ... انا من الناس اللى الالوان بتأثر جدا فى حياتهم عشان كده كتير من تشبيهاتى و تعبيراتى متعلقة بالالوان
و النهاردة هاعبر عن وجهة نظر عن حرية المرأة مستخدمة رموز من الالوان باختصار شديد.

----------

لما بتكبر البنت المصرية فى بيت مصرى عادى جدا .. بتتربى على انها تكون شفافة ... اتجوزت راجل اخضر بتبقى ست خضرة , و لو اتجوزت راجل ازرق بتبقى ست زرقة.

و لو بصينا لمجتمع زى الجامعة او العمل من بعيد ...بنلاقى ان اللى الناس متعودين عليه - رجالة و ستات- هو مجموعة من الرجال الملونين و شوية ستات شفافة مش باينين .. كل ما واحدة فيهم تقف جنب راجل تقوم لاقطة منه لونه.

اتجوزت راجل كول بقيت ست كول * اتخطتبت لواحد بيروح درس الدين تتحجب * جوزها عايزها تعد فى البيت تعد * جوزها شخصية عامة مهم له ان مراته تبقى سيدة مجتمع تشترك فى جمعية خيرية

عشان ده لون جوزها اللى هى لقطته منها

----------

الستات اللى زيى بقى مأساتهم فى الدنيا دى انهم من الاول كده - من غير راجل - لهم لون ... و لون واضح كمان ... و ده اللى بيستفز الناس
الستات , فى منهم اللى ممكن يكون غيران و فى منهم اللى فعلا شرب مفهوم الشفافية ده و مخه اتملى بيه و بالتالى شايف فى لونى قمة الفجر
و الرجالة طبعا بيتنرفزوا جدا - مش كلهم طبعا - لان اعلان استقلالى اللونى ده امر غير محبب اتلاقا ليهم!!

مش يمكن نطلع لايقين على بعض؟
مش يمكن حتى نطلع نفس اللون بس بدرجات مختلفة؟
مش يمكن الواننا تكون مختلفة بس كل واحد فينا عاجبه لون التانى؟

بس للأسف مفيش راجل بيصبر ... هو مش اللى يرضيه ان انا يكون لونى لونه بالصدفة ...لأة
هو عايز لونى يكون لونه عشان انا شفيته من عليه

--------

فى العادى ان كل انسان له لونه الخاص ... و ان اما اتنين بيكون فى بينهم قبول مبدأى بيدأوا يجربوا هايليقوا على بعض ولا لأة ... فى حتت لون واحد فيهم بيكون اتقل ... و فى مناطق هاتكون العكس ... عشان النتيجة الاخيرة تكون لوحة خاصة جدا بيهم هم الاتنين مفيش غيرهم يعرف يطلع واحدة زيها ... و يمكن ماتعجبش حد , بس هى عاجباهم و مناسباهم

ده بقى بيتطلب مهارات كتيرة من الاتنين منها المرونة و الليونة و قدر كبير من الاحساس بالاوان و الذوق عشان اللوحة ماتعكش منهم
كمان بيشترط ان الاتنين يكونوا مقتنعين بالتساوى ان لون كل واحد فيهم مهم جدا و حيوى للوحة و ان اللوحة بتاعتهم هم الاتنين لازم تترسم بيهم هم الاتنين .
بس للأسف رجالتنا بيتربوا ان لو هو سمح بوجود ست (ملونة ) فى حياته ده معناه انه لونه باهت و (مركوب) و انه مش راجل كفاية بدليل ان لونه ما طغاش على اللوحة كلها

------------

عشان كده انا مقتنعة ان الشفافية حلوة اوى فى اى حتة الا عند الست!!

حد فاهم حاجة؟

46 comments:

77Math. said...

ههههههههههههههههههههه

أنتِ عسل وتعبيرك عن الموضوع عسل خالص.. أنا متفقة معك يا بنتي..

أرجع وأقول.. دي تربية، مفيش حل صدقيني
:D

totom said...

i like ur way ya emmy

Eman Hashim said...

Thanks a lot totom :)

77math:
يا بنتى مانا هاتجنن والله
طب موضوع التربية ده مالوش علاج خلاص يعنى؟ مفيش امل؟

Pakinam said...

memmo you are just a wonderfull girl and i really love your colour :)

Eman Hashim said...

I love you too ya Paki and you know it :)

bos bos said...

يا خبر يا إيمااااااااااااان قولتى كلام كان نفسى أقوله من زمااااااااان وتقريبا ماكنتش هعرف أطلعه بالذكاء والأسلوب الحلو قوووووووووى ده

بس تفتكرى فيه أمل كلامنا ده يوصل

ولا كأننا بندن فى مالطة كده !!؟؟

:))))))))

Eman Hashim said...

مش انا عندى واحدة صاحبتى فى مالطة؟
هم خلاص عندهم المشاكل دى اتحلت من زمان

والله يا بوسبوس الحل فينا
ان لو واحدة فينا ماعرفش ازاى حصل و اتجوزت ماتربيش بنتها تبقى شفافة
مفيش حاجة هاتكسر الدايرة دى غير كده

صيدلانيه طالعه نازله said...

اللى انتى قولتيه ده صح جدا و للاسف ده تفكير الرجاله فى المجتمعات الشرقيه لازم تستمدى الاضاءه بتاعتك من لمبه سيادته
و لو لمبته محروقه و لا ضعيفه لازم تبقى زيه و الا تبقى ناشز عن المجتمع اللى انتى فيه
عشان كده الست لو طلعت من اللمبات الموفره اللى اضاءتها مبهره مش بتفلح فى بلدنا للاسف
بوست رائع و فعلا حقيقه واقعه

Eman Hashim said...

لازم تستمدى الاضاءه بتاعتك من لمبه سيادته

جامدة اوى و معبرة جدا جدا
ههههههههههههههههه

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي دكتورة إيمان
بوست جميل ومميز لأبعد حد، لكن دعيني أتم الصورة فأقول أن الرجال باهتي الألوان فقط هم من يبحثون عن المرأة "النايلون" الشفافة حتى لا تكشف لونهم الباهت بالمقارنة، الرجل المشبع بلونه عادة ما يبحث عن امرأة لونها يناسبه ليصنعا معا لوحة، وغالبا لا يجدها
تحياتي وتقديري

Eman Hashim said...

د/ اياد حرفوش مروة واحدة؟
يا اهلا يا اهلا
انا بجد فرحانة اوى

كلام حضرتك فعلا معبر عن حالة البهتان العامة اللى لونت حياتنا جميعا

ما بقاش فى شىء اصلى و لونه حقيقى الا نادرا
الاشباه كتروا و جمال الاشياء راح منها للأسف

اما عن وجود هؤلاء الرجال الىل حضرتك بتتكلم عنهم ... فهم اكيد موجودين
و لحكمة يعلمها الله الرجالة دةل مش لاقيين و الستات نفس الشىء

فعلا الحمد لله على كل شىء
و ربنا يصبر بقى على البهتان اللى زاد فى النفوس ده ... احسن دى بقيت حاجة تسد النفس فعلا

Kontiki said...

ازيك يا منة
بوست جامد كان مستخبى فين
واكيد بتفق معاكى
:)
حتى لو حاول عشان القبول المبدئى يخلى لونة زى لونك بيرجع تانى لونه يطغى علية
وطبيعية بلدنا نحاول احنا البنات نتلون عشان نرضى
بس الرضاء مستحيل
ويكرهك ويكره لونك ويتهمك بالفظائع
وبمنتهى الادب و الذوق و الاخلاق العالية يحطمك من غير وشتيمة لا اى سفالة يلغى وعودة بكلمة ويحطم حلم بجبن وسفالة وويعمل شهيد ولما تتجننى
وتغلطى وتتنرفزى يقولك بصى لونك اسود ومهبب وانتى وحشة ومتنفعيش
خدى بالك لازم تتحولى الاول للون الاسود فى عينية وبعدين يسيبك
لو سبتيلة الحرية و وثقتى فيه كراجل بعيد عن رنه كل نص ساعه وتفتيش التليفونات و الايميل
يقولك انتى مش مهتمة بيا
لو اديتيلة امل و حاربتى عشان شقة وشغل عشان تكتمل اللوحة
تبقى محاولات فاشلة ومش حينفع ومش حنقدر
وينسى كل حاجة
ويدور على غيرك
تكون شفافة بمقايسة هو واهلة
خام حتى لو ضربته على قفاه
ويستمر هو فى الحياة بلونه المشوة
ويسيب وراه كائن محطم عديم اللون

candy said...

موضوع معبر عن فكر موجود جدا

ياااااااااااه ماكنتش متخيلة أن حد ممكن يعبر عن الفكرة بالوضوح دا

بجد بجد بحييكى

وبشجع كل ذات لون تحافظ عليه وتوضحه ولو كره الكارهون

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي دكتورة إيمان
لديك حق في أن الرجال والنساء ذاتيي الألوان يعانون من التوهان بين أكياس النايلون المنفوخة التي تملأ حياتنا بلا لون ولا طعم ولا رائحة، اتدرين لماذا؟ ربما لأن كل شخصية كاملة اللون تكون عادة متمركزة حول الذات وتدور في محيطها دون أن تدري، فلا تلتقي هذه الشخصيات الا قليلا
تحياتي وتقديري وشكري

Eman Hashim said...

تكون شفافة بمقايسة هو واهلة
خام حتى لو ضربته على قفاه
ويستمر هو فى الحياة بلونه المشوة
ويسيب وراه كائن محطم عديم اللون

يادى وجه القلب و تقليب المواجع
بصى .. طالما الواحد ضميره مرتاح خلاص

اهم حاجة ان فعلا الانسان يراجع نفسه و ما يحاولش بحب بند ان له لون و الكلام انه ما يراجعش نفسه و يقف معاها

و طالما ان الواحد ضميره صاحى و بيحاول يراعى ربنا .. يبقى على الاقل نبقى متطمنين ان الخير دايما فى الاخر هايكون

Eman Hashim said...

Candy:
لا ده فى كتير اوى اوى
انتى بس قلبى فى المدونة كده و قوليلى رايك لو حاجة لفتت نظرك
و اهلا بيكى

Eman Hashim said...

د/ اياد حرفوش

ربما لأن كل شخصية كاملة اللون تكون عادة متمركزة حول الذات وتدور في محيطها دون أن تدري

فكرة وجيهة جدا ما فكرتش فيها فعلا قبل كده
و هى فعلا مشكلة .. اصلا مع الزمن و كبر السن الواحد بتقل مرونته و بتقل قدراته على امتصاص اختلاف الاخرين من غير ما يفقد هو هويته
فعلا فكرة ما خطرتش فى بالى قبل كده
متشكرة جدا لحضرتك

Anonymous said...

جميلة الفكرة و الصياغة
ولكن المعنى غير موفق


المشكلة عمرها ما كانت أن الست يكون لها لون

لازم يكون لها لون

و عمر الراجل ما بيحب الست الشفافة ، ولو حتى في البيئات الأقل ثقافة ،


ما بيحصلش


المشكلة اللي مش بتقدر بعض الستات تفهمها ، أن الأنسان ماهواش
solid colour, or uni-colour

كل إنسان عبارة عن لوحة مركبة شديدة التركيب من الظلال و الألون

جوانب من شخصيته باهتة ، و أخرى براقة ، وناحية منه بيضاء منيرة ، و أخرى سوداء مظلمة

والمشكلة التي تفسد حياة نوعية معينة من النساء هي أنهم يحاولن إعادة تلوين لوحاتهم ، افتعالا و تصنعا ، وهذا لا يحدث إلا في فئات معينة من المعرضين لثقافات بعينها

فبتضرب الصورة منهم ، و بتبوظ ، وما تنفعش تركب مع صورة أي راجل ، حتى لو كان هو كمان متعرض لنفس نوعية الثقافة والمؤثرات ، لأن من شبه المستحيل أن تجدي تشويها للوحة أصلية يوافق تشويها آخر ،

فيبفضلوا حاقدين سواء فضلوا عوانس
أو اتجوزا و بعدها اتطلقوا على طول


طارق سعد

Eman Hashim said...

مفيش انسان
uni color
طبعا و ان ده مراد بيه المثل

فكرة التلوين بالثقافات فممكن عين حضرتك تكون شايفاها تشويه و ده حقك .. بس اصل فكرة الحكم على الشىء بالتجميل و التشويه ده فى حد ذاته امر نسبى للغاية
و ده جمال الفنون بشكل عام
و بديع الخالق اللى اعطانا كل هذا الجمال المتنوع بل و القدرة على الاحساس بيه كمان
الحمد لله

فكرة انهم بيفضلوا حقودات ... فده فى عين من اكل الغل نفسهم و دول مش قليلين للأسف
لو سيبنا الناي تعيش فى حالها مش هايحصل

هو الحاجة الوحيدة اللى مش موافقة عليها فى كلامك يا ا. طارق هى نزعة التشفى اللى حضرتك بتتكلم بيها عن المطلقة او من لم تتزوج
و كأنه عقاب مثلا و كأنك فرحان فيها

اسمحلى اقولك ان الوضه مش كده اتلاقا
و ربنا يخليلى لونى يا رب
تحياتى

marwaالعانس said...

إيمان انتي تجنني مش عارفة أعبر لأني أول مرة أكتب أنا من فترة قصيرة بس تابعت مدونتك وعجبتني أوي
أنا زيك ليا لوني الخاص عشان كده مش لاقية راجل أتلون عليه

Eman Hashim said...

خلاص يا ستى خليكى هنا فى اللمة
انا مش عارفة اخرتها بس ادينا مقضيين وقت ظريف سوا

لو عندى مدونة احب اشوفها
ربنا يتولانا برحمته و يرحمنا من الرجالة البهتانة كلها

Anonymous said...

أيوة ما أنا قصدي أقولك أن التمثيل اللوني اللي عملتيه رغم أنه جميل و جذاب ، بس مش حقيقي

أنت أفترضت أن فيه مرأة شفافة و أن الراجل بيحب النوع ده

و ده مش صح

الراجل بيدور على الست التي تكمل باقة ألوانه

يعني التي تملك ألون باهتة في المناطق التي هو براق فيها

و تملك ألوان براقة و قوية في الأماكن الباهتة في لوحته

ما يحدث من عملية تخريب الآن في شخصية المرأة و من عملية إعادة تلوين للوحاتها ، ممكن بيخلي اللوحات أكثر بهرجة ، و أكثر جاذبية لكي توضع في فاترينات منفردة ، ولكن بيفسد أي فرصة لكي تكون هذه اللوحات في إطار مجموعة


من تريد أن تكون قطعة مستقلة ، و تسعى لذلك بإعادة صبغ لوحتها بألوان زائفة ، لا يحق لها أن تتباكى على أنها لم تعد تصلح لأن تكون توأما للوحة أخرى مكملة لها


طارق سعد

Anonymous said...

و بعدين ما فيش أي لهجة تشفي في ما قلت


أنا استخدمت نفس الصورة اللونية التي بدأتيها

و استخدمت نفس عنوانك الذي يتحدث عن حقد المرأة العانس على العالم ، و ليس حقد الآخرين لها

Eman Hashim said...

يعنى برضه بيستنى انها تكون ملونة او بهتانة على حسب ما هو عايز

مش بيقبلها زى ما هى بألوانها
و ده بالتحديد اللى انا باتكلم فيه
يا استاذ طارق ذات المرأة مش مستنية راجل عشان تتكون

ذات المرأة مكونة بالفعل و هنا لب المشكلة

مين بس اللى قال انها هاتبقى على مزاج الراجل و احتياجاته؟

اما عن تخريب انها تكون فى مجموعة فده لان الراجل رافض يكون مع نموذج ذاتى التلوين

و كلام حضرتك امبر دليل
انا مش هاتلون على مزاجه طبعا
مش عشان الكرامة و الكبرياء رغم انهم طبعا موجودين و ماهماش حاجة عيب
لكن عشان ده ضد طبيعة البشر

طول ما الراجل عايز يأيف الست على مقاسه .. هاتفضل فيه مشكلة

و الحمد لله محدش بيتباكى
على الاقل مش انا

ام اانك مش فاهم ان عنوان مدونتى تريقة و سخرية من انصاف العقول اللى بتصنف غير المتزوجة على انها عانس و حاقدة على العالم فانا غلبت شرح بقى
و اللى ليسة مصمم و مش فاهم مش عارفة اعمله ايه

Anonymous said...

أيوة طبعا كل راجل بيدور على الست اللي أقرب ما يكون للألوان اللي عايزها

و الست كمان

و لأان ما فيش نسخ مطابقة للمطلوب بالضبط لازم يحدث عملية تطبيع ، أو قولبة بين اللوحتين ، علشان يكملوا بعض

و من حث الأتنين أنهم يشتركوا في العملية دي

وده اللي بيحصل فعليا في الحياة من أول سيدنا آدم

كل واحد عنده مساحات لونية أقوى في مناطق معينة ، هو بيكون بحكم كثافة اللون فيها الأقدر على تطبيع توأمه فيها ، سواء الست أو الراجل

كل واحد يكيف المناطق البهتانة اللي عنده حسب درجات لون المناطق البراقة لشريكه

هي دي الحياة ، اللي ناجحة بقالها آلاف السنين

أللي بيحصل دلوقت أن الستات عايزين يبقوا رجالة بشعر طويل ، وكعوب عالية

ولا تكتفي بتلوين المساحات الباهتة في لوحة توأمها ، ولكن كمان عايزة تعيد تلوين المساحات الداكنة عنده ، تاخد صلاحياته ، و تقوم بدوره


وزي ما ينفعش سلكين موجب يمشي بينهم كهربا ، و لا قطبين سالبين ينجذبوا لبعض ، برضه ما ينفعش تعملي تكوين جميل من لوحتين كلهم غوامق و ألوان سودا


الست لازم تبقى ست
وتتصرف زي الستات
علشان تلاقي راجل يحس أنها بتكمله

أما الست اللي ها تحاول تبقى زي الرجالة
فممكن تلاقي ست تكملها

Eman Hashim said...

كلام جميل
كل المعضلة اللى فيه حكاية ( الادوار) دى اللى واضح جدا طبعا ان احنا مختلفين فيها

مش اى انثى ست و مش اى ذكر راجل
الرجولة دى حاجات كتيرة اوى مش اى واحد
XY
بقى راجل

و الراجل الحقيقة عمره ما بيهزه وجود ست حقيقية فى حياته بالعكس

هى تعريف كلمة ( حقيقية ) ده اللى نسبى

انا باعتقد انه بيختلف من انسان لآخر
المهم بس ان كل واحد يسيب للتانى حرية التمتع بمفاهيمه و تعريفاته طالما مش بيأثر عليه

Anonymous said...

بصي الدنيا متضبطه و حلوة ، وموزونة طول عمرها

لغاية ما طلع لنا الناس بتوع تحوير المرأة

هما حوروها بطريقة غريبة ، ، كانوا عايزين يخلوها قال ايه زي الرجالة ، وقال ايه تتساوى معاه

فلا نفع وبقت زي الرجالة ، ولا فضلت ست زي ما هي

بقت حاجة في النص ، ست محورة

لا ينفع تتجوز راجل طبيعي ، و لو واحد غلط و اتغر في البهرجة اللي حصلت لما مسكت الفرشة و قعدت تلون ، مش بيقدر يكمل معاها ،، لأنها للأسف ما بقتش ست

ست متحورة

و يا عيني بتقعد تقنع في نفسها أنها كويسة، وحياتها ملياتة ثقافة و كتب و أفكار تقدمية و ندوات ، و أنها مثقفة و متنورة ،و أنها ضحية جهادها من أجل تغيير رؤية المجتمع الذكوري الظالم اللي عايز يحرمها من أن تتحور ، و تبقى زي الرجالة

و أن لازم فيه أجيال تتعب من أجل تحوير باقي الستات اللي في الدنيا

بس الغربية القصة دي عندنا احنا بس
في الدول المتقدمة اللي زي حالاتنا

لكن لو سافرتي أي دولة متقدمة بجد ، ها تلاقي عدد المتحورات بيقل ، وكل الستات هناك اتعالجوا من الحكاية دي
و نفس أي واحدة راجل يستتها ، و ترجع تعيش زي جدتها ، سعيدة كأمرأة طبيعية ، مع راجل طبيعي


و على فكرة الست الطبيعية ، ما هياش منكسرة ،ولا ضعيفة ، ولا شفافة زي ما أنت فاكرة

بالعكس ، سافري كده مرة الصعيد و شوفي الست في بيتها عالمة أزاي

و لكن هي ناصحة و عارفة أنها قوية في مناطق اللون الخاصة بيها ، ، مش عايزة تعمل راجل

Eman Hashim said...

طب ماليت فى الصعيد بقيت الحمد لله عمدة
فين المشكلة
ده نموذج رائع

ولا انت قصدك صعيد تانى؟

اما عن الجدات فالجدات اللى اعرفهم ما قعدوش فى البيوت .. الجدات اللى اعرفهم اشتغلوا جنب اجوازهم العمال عشان يربوا عيالهم

و الجدات اللى اعرفهم هم ملك حفنى ناصف .. اللى كانت عايشة فى الصعيد على فكرة ... و ساعدت فى ان يكون تعليم البنات شىء اساسى مش ديكور
و صفية زغلول و نبوية موسى و سميرة موسى

كل دول جداتى .. و كل دول ستات انا فخورة بيهم و بحياتهم و نفسى اكون زى اى واحدة فيهم

77Math. said...

عاجبني رد د.إياد

منطقي برضو

إيمان...
حلّ في العالم العربي؟
ما أظنش

أحمد شريف said...

طرقي هنا لكي أقول لماذا تفرطوا في تعضيد تلك النظريات

تفائلوا بالخير تجدوه
ثم ثم كل له ما له وعليه ما عليه ، حاولوا أن تخرجوا خارج شرنقة نظريات المؤامرة يا رفاق

وعلى كل حال دمتم جميعاً بكل ود

Kontiki said...

أللي بيحصل دلوقت أن الستات عايزين يبقوا رجالة بشعر طويل ، وكعوب عالية

و يا عيني بتقعد تقنع في نفسها أنها كويسة، وحياتها ملياتة ثقافة و كتب و أفكار تقدمية و ندوات ، و أنها مثقفة و متنورة ،و أنها ضحية جهادها من أجل تغيير رؤية المجتمع الذكوري الظالم اللي عايز يحرمها من أن تتحور ، و تبقى زي الرجالة

ازيك يا منه
بعد اذنك بس

مين قالك ان الست عاوزة تبقى راجل بشعر طويل وكعب عالى !! هو دة منتهى رؤيتك للموضوع
اننا عاوزين نتحور عشان نبقى راجل على اساس ان دى ميزة زيادة مثلا
ومين قالك اننا ممكن نقتنع ان
الكتب والندوات و الثقافة والافكار التقدمية تغنى البنت انها تحتاج لراجل على الاقل عشان تكون ام
يا استاذ افهم
حاول توصل للب المشكلة و متقولش كليشيهات محفوظة
المشكلة مش كدة على الاطلاق
المشكلة هى عدم قبول الشاب للبنت لها افكار او شخصية
محاولة مسخها لتصبح كما يريد هو ان تكون
عدم حبه لذاتها
ممكن يحب جسدها او جمالها انما هى كانسان له افكار بتكون مرفوضة
مش بتكلم عن البنات اللى بتمثل وحاطة وشها فى الارض و بتلمس الاكل بشفايفها و تعمل مكسوفة وهى بتشرب ميه و تصطنع الحياء عشان تعجب
فاهم
انا بتكلم عن نموذج بنت له شخصية
يعنى مثلا بنت عاملة انما ممكن تسيب شغلها عشان بيتها لكن تفاجىء البنت دى انها مرفوضة من الاساس عشان هى عاملة والشاب يخاف بنت عاملة يعنى مش حتقعد فى البيت بعد الزواج مثلا او ممكن تغشنى و بعدين تعمل اللى فى مزاجها
وبالتالى على راى ايمان ممكن يكون الاتنين نفس اللون بدرجات مختلفة ولكن خوف الشاب و قلقة الوهمى و تخلفة وغباءة يخلية يخسر و ينساق وراء افكار هدامة
بلاش دى
نرجع لفكرة قبول البنت زى ما هى
ممكن واحد يحب بنت جميلة وغير محجبة ويتعرف عليها و يوعدها بالخطبة و الزواج وساعة الجد اتحجبى بقى عشان انا ملتزم
طب كان لية من الاول
قبلتنى لية من الاول او بمعنى اصح غشتنى لية من الاول و بعدين تقول
اتحجبى
فين فكرة قبولى كما انا
فين فكرة احترامة لذاتى و رغباتى
فين استعدادة للابحار معى فى بحر الحياة بكل عواصفة وامواجة الهادئة وان يترك لى حرية اختيار التغيير وقتما احب
وان يكون تغيرى نابع منى بدون اجبار
!
فاهم
مثلا
بنت بتروح مركز ثقافى
يدعى الشاب ان له نفس الميول وانه بيحب المراكز الثقافية وهو مش طايق ولا دقيقة فى المكان وبعدين لا مفيش مرواح و دة مكان مش كويس وغيرة
طب كان لية الغش من الاول
كان لية التمثيل
لية بيتحول الحب والعلاقة لمجرد وسيلة عشان خروجة او ييستمتع انه ماشى مع بنت جميلة وخلاص
طيب مثلا كام شاب طلب من بنت انها تقاطع اصدقائها وانتقادهم ويطلع فيهم العبر
لية
لان معندوش ثقة فى نفسة
لانه عاوز الحياة تتمحور و تتمركز واقصد حياة البنت حولة هو فقط
وحتى لو عندة تحفظات على الاصدقاء برضة من حق البنت يتساب لها حرية اختيار الوقت المناسب فى تحجيم تلك العلاقات عشان ارضاء الشاب ودة حقة طالما هى رضيت انها تكون طرف فى علاقة
ساعتها الشاب بيكون عديم التقدير تماما ومش فاهم ان الاصدقاء دول فى يوم شاركو احساس حلو او مر وان انهاء علاقتى بهم فجأة شىء متعب وغير انسانى و غير مبرر انما ممكن القيام به
كام بنت بقى بتتطلب من شاب يسيب اصحابة
وكام شاب بيستجيب
وكام شاب بيسمح لها اصلا تعرف مين صحابة
عشان تفهم فكرة القبول
فكرة الالوان
وعدم قبول الشاب اى لون مخالف للونة حتى لو تظاهر بغير دة لفترة
يبقى مين الغشاش
من الكداب
احنا مش عاوزين نتحول لرجالة
لانه ببساطة انا اعتز انى بنت وجميلة
اعتز انى انثى
وانها ام وصى عليها النبى ثلاث مرات فى حديثة
انما المطلوب هو مزيد من الحرية الانسانية
مزيد من التفاهم
مزيد من الاحتواء
مش كلام حلو
بس
مش غش
لا مطلوب افعال راقية تصدر من رجل متحضر
لان الجنسين مكملين لبعض
مش طرف يحاول يطغى بلونه
ويمسخ الطرف الاخر
ويشوهه
ويغير لونه بالقوة ويتسبب له فى الاجهاد النفسى و العصبى
لدرجة انه يصبح غير قادر على اتخاذ اى قرار
ويتوة ويبقى غير محدد اللون او الهوية

ســـــــهــــــــــر said...

يا نهار الوان
جملك معبره جدا و موضوعك اللى له لون خاص بيكى جدا واضح و مميز
انما انا كمان ليا اضافه صغيره
هو مش ممكن كمان لما يرتبطوا ببعض ينسجموا و الوانهم تتمزج ببعض فيكونوا لونيين تانيين كمان منسجمين جدا و فيهم من الالوان الاصليه على اضافات من اللون الجديد
ممكن ؟

Eman Hashim said...

احمد شريف : محدش هنا مؤمن بأى مؤامؤات
لكن الكلام كله فى اطار محاولة وصف ما نعانى منه كبعض النساء اللى عايشين فى هذا العالم الشرقى الذكورى بأصوله و افكاره
و شكرامرورك الكريم ... اتمنى يتكرر

Eman Hashim said...

سهر:

ههههههههههههههههه
ضحكتيى والله بتعليقك
و اضافتك فى محلها جدا ... هو المفروض فى الاصل الشكل اللى انتى رسكتيه ده
هو ده الشكل الصحى فى رأيى على الاقل
بس الفكرة يا قمرة ... ان عشان ده يحصل بقى , لازم من الاول يبقى هو ماعندوش مشكلة ان هى ليها لون و عنده القابلية انه يتفاعل معاه
مش كده ولا ايه؟

Eman Hashim said...

Kontiki
حبى ... اظن الرد كده مناسب ولا ايه؟

hint: Look at the new post ;)

شمس العصارى said...

ده بيعتمد اساسا على درجة اللون
و امكانية مزجه مع الالوان التانية
و بعدين دى طبيعة المجتمع الشرقى

Eman Hashim said...

ماهو بالضبط.لانه مجتمع ذكورى فى تركيبته
حتة الستات اللى فيه
االرجالة مسيطرين على وجدانهم
اتفرجى على الستات بيربوا عيالهم الصبيان ازاى فى بعض الاحيان
حاجة تفقع المرارة

Anonymous said...

marriage is a prison i would rather live my life alone that to get married to a man who think he is the king of the world just because he is a man
to all the women out there you are beautifull no matter what they say
God created us equal and there is nothing wrong if a person men and women did not wont to get married مفيش حاجة تجي بالغصب حرام عليكم تقللو من احترام المرأة.
المرأة هية امك و اختك و شريكة حياتك لو مش عاجبك طزززززززززززز
lubna from baghdad

محمد أبو علان said...

تحياتي لك سيدتي
تجاهلت الموضوع من الجهة الأخرى هناك الكثير من الرجال الذين باتوا يأخذون لون زوجاتهم حتى اختفت الوانهم بالمطلق
الموضوع مربوط بعوامل عدة ومو هيك بدون سبب الحديث عن الموضوع بعيداً عن أسبابه لن يوصل الفكرة ويظهرها تعصب نسوي لا أكثر ولا أقل

Eman Hashim said...

اهلا لبنى من بغداد
كلامك جميل و مريح
يسلم عقلك و قلبك و روحك القوية و قلمك الجامد
تحياتى من مصر :)

Eman Hashim said...

اهلا استاذ محمد
شرفت المدونة و صاحبتها بالتعليق

اما عن كلام حضرتك بان هناك من الرجال من يتلونون بالوان زوجانهم فلو انا فاهمة صح, هذه حالات متعلقة بطبيعة الشخصيتين
لكن انا كلامى كان عن مفهوم عام يجعل من المرأة الشفافة فاضلة و كائن يعيش فى انتظار الرجل الذى سيعطيها لونها

المرأة فى مجتمعاتنا يا سيدى الفاضل بلا هوية. لا تدرى من هى ولا ما تريد
و هذا حال الكثير من شبابنا انا اعلم
لكن المأساة فى المرأة ان الامر مرهون بالرجل
فهى هويتها فى رجلها ... و ليس الا

تحياتى من مصر لفلسطين الحبيبة المحتلة :)

- أحمد صبحي - مصرى فى فرنسا said...

كانت أكتر حاجة بتدهشني من البنات حواليا:
تتخطب لمتدين تصلي الفرض بفرضه،تفسخ،وتتخطب لواحد"سبور"تقلب سبور! ôô

Eman Hashim said...

ياااااااااااااه
مصرى بنفسه؟؟
انا فرحانة جدا :)

المأساة الحقيقية فى اللى يربى بنته انها تطلع كده. دى اتربت ازاى دى؟ مفيش اى ريحة هوية و لو من بعيد

حاجة تحزن ان دى تكون ام. و شىء منطقى جدا ان ده يكون منظر الاجيال الصغيرة

rania said...

مش قادرة اقولك موضوعك اروع من الروعة

الحقيقة انا لسة مش متجوزة ..بس عارفة يا منمن

حاجة واحدة انا مؤمنة بيها طول عمري

ان الرجالة اطفال كبار

وان الانثى بذكائها تقدر تديله انطباع بانه سي السيد وبرده تقدر تعمل اللى هى عاوزاه ف نفس الوقت

حقيقي ده مش سهل...بالعكس صعب جدا ومرهق

بس المشكلة المؤسفة فعلا ان الرجل الشرقى مش بيستحمل فكرة المرأة الحرة المستقلة بأفكارها...

المرأة فى نظره كائن هش رقيق يحتاج للتوجيه والحماية

ف الحقيقة انا بحس انه بتجرح رجولته فكرة انه يحس انها مش محتاجاله ف حاجة...وانها قادرة على اتخاذ
القرارات بنفسها

ديه طبيعة جبل عليها ومالوش يد ف الاحساس بالمرارة اما يلاقيها متفتحة اكتر منه...مثقفة اكتر منه...المتفهم ممكن مايضايقهاش ويسيبها تفكر وتمارس حياتها براحتها بس عشان مش عاوز يزعلها بس برده الغصة حاتفضل ف حلقه ومش حاتروح...

بس يحضرني جملة اعتقد انها من وصية ام لابنتها...جملة بجد باحس انها التوازن الحقيقي "كوني له أمة...يكن لكي عبدا
"..

المشكلة مش مشكلة تربية وان كان ليها برده اثر كبير بس اعتقد انها طبيعة ذكورية منتشرة وبشدة...وحلها يكمن ف
سر قوة المرأة....ذكائها

منتظرة تعليقك يا قمر

لانك بجد عبرتى عن اللى جوايا باروع اسلوب ممكن...تحياتي لقلمك الرائع


رانيا

ayah said...

to7faaaaaaaaaaaaaaaaaaa... kalamek wetashbeehek 7elw we3alliiiiiiiiiiiiiiii gedan... ana mabsootaaa aweeee belpost dah adafteeleeee begad :))

Blogger said...

eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

اكتشف eToro شبكة التداول الاجتماعي الرائدة في العالم حيث يحقق ملايين المستخدمين أرباحًا عن طريق نسخ تصرفات التداول التي يقوم بها أفضل المتداولين.