Tuesday, June 17, 2008

28 - تعديلات مقترحة على قانون الاحوال الشخصية

الخير هنا

باختصار عشان اللى مش عارف او مش عايز يقرا .. مجلس الشعب و لله الحمد اخد باله ان فى احكام كتير فى قانون الاحوال الشخصية ما بين منسية و ما بين محتاجة تغيير بما يناسب شكل حياتنا .
و بالفعل هايناقشوا اقتراحات مقدمة فى اكتر من مادة فيما يتعلق بالزواج و التعدد و الزواج العرفى و الطلاق و الخلع.

مصدر بعض المطالب دى هو الدكتورة هدى رشاد رئيس لجنة المرأة بامانة السياسات بالحزب الوطنى .. و الخبر بينقل على لسانها اكتر من مادة مقترحة منهم

1 - رفع سن الزواج الى 18 سنة بدل 16 سنة

و ماعتقدش ان ده هايبقى فى خلاف كتير و اصلا ده مفروض واحد من التعديلات على قانون الطفل

2 - وضع شروط مسبوقة مطبوعة فى عقد الزواج:

و ده برضه مش هايكون متهيألى سبب خلاف لان اولا العقد ده مش سر ..يعنى اللى هايمضى عليه عارف من الاول انه ماضى و محدش هايمضى غصب عنه - المفروض- يعنى.
الفكرة ان للأسف فى بعض الحالات .. الست بتبرى نفسها من كل مليم من حقها عشان تتطلق و ده بيحطها فى موقف لا تحسد عليه ففى ناس شايفة ان ثبات بعض الحقوق - مادية او غير مادية - حاجة تحافظلها على حقها من غير ما حد يقدر ياخده منها.
و ان كان ارجع و اقول ان اللى هايوافق على كده مش هو الراجل اللى اصلا يتخاف منه لان ده فى الاساس فى مخ .. ممكن يوافق على دى او يرفض دى .. المأساة فى اللى هايعتبر ده "ركوب" يهز عرش رجولته..و فى البنات الهبلة اللى هاتشوف ده تطفيش للعرسان اللى ما صدقنا جم

3- تقييد تعدد الزوجات مع منح القاضى حق السماح به حالة تأكده من قدرة الزوج على الانفاق على الاسرتين

هنا انا عارفة هانزعل مع بعض.. بس خدونى على قد عقلى للآخر..هو مش شرط من شروط التعدد معرفة جميع الاطراف و موافقتهم؟
يعنى الراجل المتجوز عشان يتجوز تانى مفروض بيقول لمراته و هى بتقول آه او لأ ... و اما بيروح للتانية برضه هى عارفة انه متجوز و موافقة ... يعنى السرية تبطل التعدد .. هو انا على قدى كده عارفة ان السرية اصلا تبطل الزواج بشكل عام بس خلونا فى دى.
الايام دى بقى عادى اوى ان الست تبقى بعيالها و تكتشف ان جوزها بقاله سنين متجوز عليها
او انه يتجوز ست تانية و يهمل الاسرة و مصاريفهم قال ايه بيعاقبها
او انه هددها انها لو فتحت بقها مش هايديها مليم

سؤال تانى .. هو مش من احد شروط التعدد المهمة هو العدل؟ العدل اللى وصل مش بس فى الفلوس .. ده مفروض لو جاب هدايا لولاد زوجة يجيب لولاد التانية.. لو لبس بيجاما جديدة هنا يلبسها هناك .. لو اشترى حاجة جديدة ازوجة لازم يجيب للتانية..العدل اللى كان استثناءه الوحيد هو المشاعر
طيب ... فيها ايه لما يبقى فى جهة مسئولة عن انها تتأكد ان اهم شرطين للتعدد فعلا بيتم تطبيقهم؟ و هما سابق المعرفة و الموافقة و القدرة على العدل فى الانفاق؟؟ بس عشان نحافظ على حق الستات اللى مرة واحدة بيلاقوا نفسهم فى الشارع بيعالهم.

اصل التعدد مش اللى بييجى فى المسلسلات اللى هو رجل الاعمال الثرى اللى بيتجوز السكرتيرة فى السر.. التعدد ده فى عمال و ناس مش لاقية تأكل و تعلم عيالها اصلا...بيستخدموه على سبيل المتعة الحلال و اسلوب لكسر نفس الست و تهديدها.

4 - حق المتزوجة عرفيا فى الحصول على نفس الحقوق التى تتمتع بها الزوجة العادية مثل النفقة و نسب الاولاد تلقائيا

انا صراحة كنت فاكرة ان حكاية نسب الاطفال دى كنا خلاص بنطبقها .. اول مرة اعرف انه ليسة فيها كلام.
اصل ده حق للطفل مش للست ولا الراجل..حقه فى انه ينسب لابوه و لامه
اما النفقة و باقى تفاصيل الزواج المادية .. فلو اعتبرنا الزواج العرفى زواج .. يبقى يتطبق عليه كل بنود الزواج بقى من مسئوليات على الاتنين.
و اعتقد ان مساواة الزواج العرفى بالعادى قانونا هو الحل الوحيد للحد من الزواج العرفى .. اما كل راجل يلاقى ان عقد الزواج العرفى ده زيه زى القسيمة هايفكر الف مرة قبل مايعملها. ده غير الحالات اللى بتلف حوالين قوانين كتير بانهم يتجوزوا عرفى ..برضه دول هايبطلوه .. حاجة مهمة كمان و هى الورث

5 - الغاء الطلاق الغيبى

37 comments:

Shimaa Gamal said...

وضع شروط مطبوعة فى عقد الجواز مش بدعة لإنه حتى من قبل مايغيروا القسيمة و يحطوا فيها صفحة للشروط كان من حق الزوجين إنهم يضيفوا شروط لعقد الزواج . و ده حق شرعى للطرفين بشرط ألا يحلل الشرط حراماً أو يحرم حلالاً .
و كان النبى عليه الصلاة و السلام قد إشترط فى حين عقد زواج إبنته فاطمة و سيدنا على ألا يجمع سيدنا على بزوجة أخرى على فاطمة .
يعنى ثابت بالسنة المؤكدة و القاعدة إن المؤمنين عند شروطهم .
فالشروط المطبوعة مجرد مساعدة من القانون للى مش فاهم حقوقه مدام القانون لا يحمى المغفلين فيحاول يصلح غلطته .

أما إن الست تبرى نفسها من حقوقها فى مقابل الطلاق فده موجود شرعاً و حق للست و ميزة فى بعض الأحيان . لإن تنازل السن عن حقوقها المادية بيحول الطلاق الرجعى لطلقة بائنة و دى حاجة مهمة جداً لإن الطلاق البائن ( و فى الحالة دى بائن بينونة صغرى ) لا يصح فيه إن الراجل يرجع الست لعصمته إلا بمهر و عقد جديدين . أما لو كان الطلاق رجعى فمن حقه يرجعها من غير أى حاجة خلال فترة العدة .
فالطلاق على مال ليس كله ضرر و هو غير الخلع . يعنى وسيلة تضمن بيها الست إن جوزها مش هايزلها و بعد لما يطلقها يرجعها و يسيبها زى البيت الوقف .
ثبات حق الست فى تطليق نفسها مثلاً بشرط مطبوع / هى تذكرة لمبدأ شرعى مهم إن من حق الزوجة إنها تطلب من جوزها حق التطليق و ده مايهزش عرش الراجل لإن الموضوع مش زى الأفلام بتاعة إنت طالق و الهبل ده . و الطلقة دى بتكون رجعية . يعنى مش هانهز كرامة سي السيد
تعدد الزوجات نقطة مهمة ، لإن مفهوم إن الراجل كائن مسروع عايز ينقض على أى أنثى جنبه حتى لو جماد مفهوم يسئ للرجال و يظهر إزدواجية المجتمع الرجالى اللى بيقول نختن البنات علشان مايعملوش قلة أدب بإعتراف ضمنى إن الرجالة مش قادرة أو إن الستات مساعير و بعدين يقولوا يتجوزوا كثير علشان نفسهم حلوة . التعدد فى الإسلام تعدد مشروط . و الأصل هو الإفراد مش التعدد . الأية واضحة جداً و محددة الحالة اللى تبيح التعدد ثم وضحت الشرط للتعدد و فى الأخر نفى الله قدرة البشر على تحقيق هذا الشرط بقوله و لن تعدلوا . صفة العدل المستحيل موضحة فى أية أخرى . يعنى أى قانون لتنظيم التعدد و حفظ الحقوق مش ضد الشريعة .
الإسلام نهى عن الجواز بغرض المتعة و اللى هو الجواز المحدد المدة و معظم الزيجات اللى التانية دى بتبقى نزوات محددة المدة صحيح المدة مش محددة من الأول و لكن نية الشخص اللى بيتجوز واجدة تانية على مراته فى السر أكيد غرض وقتى لإنه جواز أكيد مش هايستخبى طول العمر .
تقنين الجواز العرفى هايقلل من الظاهرة دى ، لإنه منشر لإنه مافيش منه إلتزمات و ورقة و بتترمى لكن له بترتب عليه حقوق و واجبات أكيد هايقل
أخيراً الطلاق الغيابى ده كارثة . و أنا مش فاهمة إزاى واحدة تبقى مطلقة و هى ماتعرفش .

التعديلات منطقية جداً بس الأهم من التعديلات هى توعية المرأة بحقوقها الشرعية . و توعية الرجل بحقوقه برضوا الطرفين ليهم حقوق و عليهم واجبات .

Eman Hashim said...

الله عليكى يا شيماء
والله انتى جميلة بجد
و احلى فكلامك الجملة الاخيرة

بس الأهم من التعديلات هى توعية المرأة بحقوقها الشرعية . و توعية الرجل بحقوقه برضوا الطرفين ليهم حقوق و عليهم واجبات

ايوة ...ده مهم جدا جدا ..لانها مصيبة ان البنت تفتكر حفاظها على حقوقها تطفيش للعرسان و راجل ايه ده اللى يطفش اما يلاقينى بحافظ على حقى اللى اداهولى دينى؟

P=S=Y=C=H=O said...

hya akter point laftet nazry heya ta3dod el zawagat di !!

mish el tab3y en ta3dod el zawgat da yeb2a fi sabab ya7'leh yetgwez 3ala merto
wala howa tatbe2 el sona fi 7agat 7agat!!
wala heya far3'et 3en w malal w zah2 wala eh !!
w 7egag far3'a bebraroha li nafshom w yekn3o beha 3ashan yetgwezo 3ala mertathom

w lw 7antklem 3an el 3adal
howa rabena 2alha
''و لن تعدلوا"

god-of-luck said...

فى يوم ما لن تكونى عانس ولن تكونى حقود

Hani Michel said...

@Shyayaa Gamal
quote:
و كان النبى عليه الصلاة و السلام قد إشترط فى حين عقد زواج إبنته فاطمة و سيدنا على ألا يجمع سيدنا على بزوجة أخرى على فاطمة unqoote
-----
اعتقد انه طلب و ليس عقدا ... بدليل ان
علي بن أبي طالب حينما أراد أن يتزوج على فاطمة بنت الرسول غضب الرسول (صلعم) لأنه يعلم ان هذا يغضب أبنته فاطمة فقال (فاطمة بضعة مني من أغضبها فقد أغضبني ) فأمره بأن لايفعل ذلك .
...

محمود سعيد said...

الأخت الفاضلة
مع احترامي ليكي ولكن طبعا انا ضد رفع سن زواج الفتاة ليكون 18 يعني لو انا عندي بنت عندها 17 ولا حتي 16 وجالها عريس محترم وكويس ايه المانع بقي نمشي الجوازة والبنت تتجوز وتروح بيت جوزها وتلحق تخلفلها 3 ولا 4 عيال تلحق تربيهم وهي لسة صغيرة وبصحتها متهيألي في ظل الظروف الأقتصادية الراهنة وارتفاع سن زواج الفتيات اصلا المفرروض اللأمور تبقي اسهل مش نصعبها ونعقدها
تحياتي

رامي عبد الفتاح said...

الأخت شيماء جمال
حضرتك جبتي مني ان تعدد الزوجات له شروط تعدد الزوجات في الأسلام ليس له اي شروط ولا يوجد اي اية قرأنية او حديث صحيح ينص علي ذلك
والرسول صلى الله عليه وسلم رفض ان يتزوج علي رضي الله عنه وكرم وجهه على ابنته لأن والد هذه المرأة كان كافر فقال صليي الله عليه وسلم لا تجتمع ابنه رسول الله وابنه عدو الله في بيت واحد
والناظر في تاريخ الإسلام يجد ان اكثر الصحابة والتابعين عددو الزوجات ابو بكر تزوج اثنين وطذلك عمر وعلي رضي الله عنه عدد الزوجات وعبد الرحمن بن عوف كان له اربع زظوجات ومحمد بن الحسين بن علي رضي الله عن الجميع كان متزوج من اكثر من امرأة
والأمام الجليل احمد بن حنبل من اقوله الشهيرة
( اني اري ان يتزوج الرجل في هذا
الزمان من اربع نساء )
زمانه هو الذي لم يكن في فتن مثل زماننا هذا ولم يقل احد التعدد له شروط او ظوابط
فياريت الناس تبطل تفتي في شرع الله بغير علم
بل ان الأصل في اإسلام التعدد قال الله ( فانكحو ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ) بدأ ومعلوم لكل من له نظر في القرآن والسنة ان من يأتي اولا في السياق يكون هو المفضل والتعدد هنا هو الذي جاء اولا
هدانا الله واياكم لسواء السبيل

Eman Hashim said...

hany michel:
ستظل ردودك و تعليقاتك فى كثير من الاحيان مثيرة للتسائل بالنسبة لى!

god of luck
merciiiiiiiiiiiiiii :D

محمود سعيد
لان ده بيحرمها من اشياء اخرى اهم فى هذا المرحلة
و هى النضوج و التعرف على الحياة
و ايه تلحقلها تجيب الاربع عيال دى؟؟ ايه الاسلوب ده؟؟؟ و كأن هى وظيفتها فى العيشة زرب العيال و يا ريت لو تعملها بدرى بدرى
بعدين فى دنيا من حقها تعرفها
16 سنة ليسة بتعرف الدنيا و هى نفسها ليسة بتتكون
الا لو عايز جوزها بقى اللى يكونها على مزاجه
شكرا على ردك و ان كان اثار حفيظتى جدا

الاخ رامى:
بدل مانخش فى مهاترات مالهاش اول ولا آخر انا بس نفسى تبقى تراجع مصادرك لان شوية من كلامك بعيد تماما عن الصحة على قد مانا عارفة

"الاصل فى الاسلام التعدد؟"
ده حاجة حلوة اوى

رامي عبد الفتاح said...

الأخت ايمان
انا متأكد جدا من مصادري
إذا كان لديك انت اي دليل صحيح على العكس فأت به
ثم ألست معي انه في ظل حالات العنوسة الكثيرة جدا الموجودة حاليا في مجتمعنا يصبح التعدد حلا موفقا
قد ترفض بعض النساء ان تكون زوجة ثانية او حتى رابعة ولكن بالتأكيد غيرها يقبل
فالله سبحانه إله حكيم خبير يعلم مايصلح لنا ولذلك شرع لنا التعدد لأنه بالتأكيد فيه كل الخير لنا وإلا ما كان شرعه لنا سبحانه وتعالى
فإذا كان الحال كذلك لما تتدخل المحكمة ويتدخل القاضي
لما نضيق على انفسنا واسعا وسعه الله
نحن دائما نشكو من التشدد فهل نأتي الأن ونشدد على انفسنا
من اراد ان يعدد يعدد ومن لم يرد هو حر
فقط كل مااريد قوله التعدد ليس عيبا واللي عايز يعدد المفروض يروح عند المأذون وليس للمحكمة
ارجو ان تفكري في رأيي هذا بتعقل
وسلام الله عليكي ورحمته وبركاته

Eman Hashim said...

العنوسة؟؟؟؟؟؟
انت مش شايف اسم المدونة اصلا؟؟
مش حاسس بالمكان ولا الانسان اللى بتكلمه
بتكلم واحدة واخدة اللقب بشكل تلقائى تقوم تقولها عشان نحل العنوسة؟؟؟

رامي عبد الفتاح said...

الأخت ايمان
اعتقد اني لم اخطأ في شيئ حتي تغضبي هكذا انا قلت لك اللي عايز يعدد يعدد هو حر واللي مش عايز بردة هو حر ماحدش يفرض عليه حاجة ولا المحكمة تلزمه بحاجة لأن المحكمة ملهاش دعوة بحاجة زي كدة زوج هيعدد وزوجة هتوافق دخل المحكمةايه
وبعدين هما المحاكم مكفيين علي الطلاق لما كمان هيدخلو في التعدد
اعتقد ان هذا القانون سوف يقابل بكثير من الرفض والأستهجان ولن يتم تمريره وحتي لو تم تمريره لن يجد الشعب اي مشكله في الألتفاف حوله
انا شخصيا عمري الأن 26 عام وغير متزوج ولكن في المستقل لو اردت ان اعدد وطبق هذا القانون لا قدر الله فلن اذهب للقاضي لأخذ رأيه وليكن مايكون
- دعك من كل هذا اريد ان اقول لك انبطاعي العام علي مدونتك
حضرتك مستخدمة كلمة عانس وانا اري انها كلمة قبيحة انا شخصيا لا احبها لأن البنت مش ذنبها ان مافيش راجل مناسب اتقدم لها وهي المفروض ماتوفقش على اي حد لمجرد ان تكون زوجة هي مش بيعة هنبيعها لأول مشتري لاء دي بني ادم وله مشاعر واحاسيس وحد ادني من الشروط في الطرف الأخر لأبد ان يكون موجودا وان يحترم
- اري انك ايضا عكس ماتبدين في مدونتك تبدين غاضبة قوية ولكن في الحقيقة انا اشعر انك عكس ذلك وانك في داخلك الكثير جدا من الرقة والرومانسية تنتظر فقط الرجل المناسب الذي يستحقها
يبدو ان غضبك من الرجال ايضا سببه تجربه قاسية تعرضت لها - وهذا رأي قرأته في كثير من التعليقات عندك وليس رأيي وحدي - ولكن بالتأكيد ليس كل الرجال وحشين هناك رجال محترمون كثيرون ويوما ما قريب ان شاء الله سوف يرزقك الله بمن يستحقك قد تكون قوتك المصطنعة هذه لأنك تريدي ات تحمي نفسك ولكن أؤكد لك مرة اخرى ان الدنيا مليئة بالرجال المحترمين وحين تجديه سوف يظهر الوجه الأخر منك
( الوجه الحقيقي )
تمنياتي لك بالخير

رامي عبد الفتاح said...

- شيئ اخر اريد ان اقوله لك في سياق موضوع الزواج هذا
في العام الماضي في الشركة التي كنت اعمل بها كان لنا زميلا عمره 22 عام في السنة الرابعة في كلية لغات وترجمة قسم لغة فرنسية جامعة الأزهر
كان متشوقا لظهور النتيجة حتي يتم زواجه من خطيبته لأن ابيه شرط تحديد معاد الدخلة بنجاحه وأخذ الليسانس فكان يطلب منا دوما ان ندعو له بالنجاح
في احد المرات سأله له مدير المجموعة ليه مستعجل رغم انه لسة صغير فرد بلهجة مليئة بالغضب صغير ايه دة ابن عمي عنده 17 سنة ومتجوز بقاله سنة ومخلف وعنده عيل احسب بقي فرق السن وشوف انا بقي المفروض دلوقتي يكون عندي كام عيل مش اقل من 3 او 4 عيال
- بالتأكيد انتي تري ان هذا شيئ خاطئ
ولكن ما اريد ان اقوله لك ان ماتعتقديه انت خطأ غيرك يرى انه هو عين الصواب فكثير من الأسر تفضل الزواج المبكر لأنهم يرون انه تحصين للأبنائهم
فقط مااريد ان اقوله لك ان الأنسان يجب إلا يحاول فرض رأيه على الأخرين ولا يكون متحيزا لرأيه هو فقط
فكما قلت لك مانراه نحن خطأ يراه غيرنا عين الصواب

Shimaa Gamal said...

يا أخ رامى ، إنت عملت زى اللى بيقول و لا تقربوا الصلاة و يسيب باقى الأية . فعلاً عندك حق ياريت محدش يفتى من غير دليل و لا بناءًا على رأيه الشخصى بس .
الإسلام يا سيدى الفاضل شرع و نظم عملية التعدد اللى كانت سبهللة زمان زى حاجات كثيرة ما كانت سبهللة . و العرف فى الوقت ده كان إن الراجل عنده زوجات و جوارى كثير يتباهى بيهم زى الخيل و الأنعام كده . الإسلام لحسن الحظ جه يقول إن الست دى بنى أدم زى الراجل تمام لها ما له و عليها ما عليه

فا لو حضرتك تكرمت و ذكرت آيات التعدد ( و طبعاً حضرتك سيد العارفين هم مش أية واحدة ) هاتلاقى إن موضوع فإنكحوا ما طاب لكم من النساء ده مذكور فى خلال سياق و القرآن يا سيدى الفاضل مش بيتاخد جزء منه و يتساب الجزء التانى مش طماطم هو ننقى اللى على مزاجنا .
أما بقى عن إن التعدد يحل مشكلة العنوسة ، فمع الأسف مين اللى خيل لحضرتك إن البنات كل همها إنها تتجوز حتى لو ربع راجل شركة مع 3 حريم غيرها ؟ الجواز يا أستاذ رامى ميثاق غليظ أكبر شوية من ديك مع 4 فراخ فى عشة و شوية كتاكيت .

أنا أسفة إنى رديت متأخر ، أصلى كنت فى عمرة

@ Hani Michel
على الرغم من إن القصة اللى عندى غير اللى عندك لكن نستفاد من القصة اللى قلتها حاجتين ، إن الرسول عليه الصلاة و السلام كأب خاف على زعل بنته و أمر سيدنا على إنه ميتجوزش عليها .
يعنى الدروس المستفادة
1 - إن الراجل يتجوز على مراته دى حاجة تزعل الست و تكسرها و الدليل إن واحدة من 4 من خير نساء العالمين كانت هاتضايق من حاجة زى كده
2 - إن أى أب هايرفض الحاجة اللى هاتكسر بنته
3 - و دى الأهم إن لو الأصل هو التعدد ، ماكنش الرسول عليه الصلاة و السلام أمر سيدنا على إنه مايعملوش . لإنه أكيد ماكنش هايأمر صلى اللع عليه و سلم بحاجة حرام .

ففى القصتين النتيحة و الإستدلال واحد .

رامي عبد الفتاح said...

الأخت شيماء
انا قلت لك ادلتي علة التعدد
فما هو دليلك على تحديد التعدد
بالنسبة للمشاركة في الزوج كما قلت هناك امرأة لا تقبل وهناك من تقبل
فلماذا نصر نحن على فرض ارأنا على الأخرين
معلوم للجميع ان التعدد في دول الخيلج امر عادي جدا وتعيش المرأة وضرتها في بيت واحد يعيشون كأخوة لا ضرائر فقط نحن الذين تشربنا ببعض العادات والأفكار الغربيةالخاطئة
- مبروك على العمرة

Shimaa Gamal said...

رامى
إقرأ معايا قول الله سبحانه بسم الله الرحمن الرحيم
النساء (آية:3): وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتم الا تعدلوا فواحده او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا

النساء (آية:129): ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقه وان تصلحوا وتتقوا فان الله كان غفورا رحيما

الأيتين بإختصار شديد قانون لترشيد التعدد اللى كان سائد من فى الجاهلية
فى الأولى . الأيتين بالعربى البسيط المفهوم لأى شخص لغته الأولى هى العربية . (إن حصل كذا إعملوا الشئ الفلانى و إن حصل كذا فإعملوا كذا ) بمنتهى البساطة .
وَإِنْ خِفْتُمْ" أَنْ لَا "تُقْسِطُوا" تَعْدِلُوا "فِي الْيَتَامَى" فَتَحَرَّجْتُمْ مِنْ أَمْرهمْ فَخَافُوا أَيْضًا أَنْ لَا تَعْدِلُوا بَيْن النِّسَاء إذَا نَكَحْتُمُوهُنَّ "فَانْكِحُوا" تَزَوَّجُوا "مَا" بِمَعْنَى مَنْ "طَابَ لَكُمْ مِنْ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلَاث وَرُبَاع" أَيْ اثْنَتَيْنِ وَثَلَاثًا وَأَرْبَعًا وَلَا تَزِيدُوا عَلَى ذَلِكَ "فَإِنْ خِفْتُمْ" أَنْ لَا "تَعْدِلُوا" فِيهِنَّ"فَوَاحِدَة" انْكِحُوهَا "أَوْ" اقْتَصِرُوا عَلَى "مَا مَلَكَتْ أَيْمَانكُمْ" مِنْ الْإِمَاء إذْ لَيْسَ لَهُنَّ مِنْ الْحُقُوق مَا لِلزَّوْجَاتِ "ذَلِكَ" أَيْ نِكَاح الْوَاحِدَة أَوْ التَّسَرِّي "أَدْنَى" أَقْرَب إلَى "أَلَّا تَعُولُوا" تَجُورُوا

و نجى من نقطة الجور و العدل فى التفسير الأول للأية الثانية ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء ولو حرصتم . يعنى فى الأية الأولى ربنا سبحانه و تعالى بيقول إنكحوا ما طاب لكم من النساء بشرط العدل و عدم الجور و فى الأية الثانية بيقول إنكم لن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء و لو حرصتم مع الأمر بعدم الميل لإحدى النساء و الحث على الإصلاح و التقى إلى أخر الأية .

نفهم من كده إيه ؟ هل الأصل فى الإسلام التعدد ؟ الإجابة لا . الأصل قد يكون التعدد لو أنا جبت الحتة بتاعت فإنكحوا ما طاب لكم من النساء و شبط فيها و قلت أهو ربنا بيقول كده . و ممكن برضوا إنى أقول إن الرخصة غير موجودة لو جبت الجزء و لن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء و لو حرصتم . و لكن الرخصة موجودة بشرط و الشرط ربنا سبحانه و تعالى قال إنه محدش يقدر عليه و لكن لإن البشر هايخدوا بالرخصة جه الأمر بعدم الميل و التقى و الإصلاح إلى أخر الأيات .
يبقى الأصل الإفراد و التعدد خروج عن القاعدة بشروط و ربنا سبحانه و تعالى قال إنها صعب تتحقق و إن الأقرب للتقوى العدل و الصلاح و عدم الميل .
و الإمام الشيخ / محمد عبده رحمه الله له فتوى مهمة منذ عام 1905

ذكر إنه يجوز الحجر على الأزواج فى أن يتزوجوا غير واحدة إلا لضرورة تثبت لدى القاضى

كمرض الزوجة أو طلب النسل و أن إباحة التعدد ذكرت فى القرآن الكريم بشرط العدل ...

و العدل غير مستطاع أبدا فى رأى الشيخ محمد عبده و هو شرط مفقود حتما كما قال الله سبحانه و تعالى

فى سورة النساء " و لن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء و لو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها

كالمعلقة و أن تصلحوا و تتقوا فإن الله كان غفورا رحيما " صدق الله العظيم

و لو الأصل التعدد كان الرسول عليه الصلاة و السلام مطلبش من سيدنا على كرم الله وجهه إنه مايتجوزش على السيدة فاطمة . لإن لو الأصل التعدد ماكنش الرسول عليه الصلاة و السلام أمر بحاجة تحرم حلال .
الأصل فى الزواج الإفراد . التعدد رخصة مسموح بيها ، و الغرض منها تنظيم بعض العادات الباقية من المجتمعات الجاهلية . زى ما إنت ذكرت إنه عادى فى دول الخليج ، لإن سلو بلادهم كده . حادانا فى مصر إسمها ضرة من الضرر . و الراجل مش بيتجوز على مراته غير علشان يا يكسر عينها يا يكسر عينها . و أنا أعتقد إن عادة التعدد إن وجدت عادة دخيلة مع العرب مش أصيلة فى المصريين و أعتقد إنها نقطة مثيرة إن الواحد يبحث إذا كان فعلاً المجتمع المصرى قبل الفتح العربى الإسلامى كان يعرف التعدد و لا لأ .

أعتقد إن وجهة نظرى و ضحت و بالدليل كمان . و على العموم الإختلاف رحمة . لكن الأصل فى الإسلام إن لا ضرر و لا ضرار و الأصل فى الجواز إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان .

لو كل الشروط و القواعد دى إتطبقت مش هايكون فى مشاكل أصلاً .

الله يبارك فيك ، عقبال ما ربنا يكتبهالنا و يكتبهالك حجة إن شاء الله .

nayera samir said...

اولا

السلام عليكم

انا شايفة طحنة غريبة

انا كنت ناقشت اخ فاضل لى على جروب عن الموضوع ده
واليكم اجزاء من رده
*************************
العدل بين الزوجات لها شقين في الإسلام
أحدهما سوف يعذب الرجل لو قصر فيها وهو الشق الخاص بالعدل في المال والإنفاق والتعامل الظاهري والإحترام لجميع النساء
وهذا الشق يعتبر أحد الشروط الأساسية التي يجب توافرها فيمن اراد التعدد ، بل إن القرآن في نفس الآية التي أباح فيها التعدد حذر اي رجل يعلم أنه لن يعدل من التعدد فقال تعالي

{وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }النساء3
فقرن الإقدام علي التعدد بمن سيعدل بين النساء العدل في الإنفاق والسكن والإحترام وغيرها من الأمور الحسية الملموسة


وأما الشق الثاني والذي قاله القرآن من الف وأربعمائة عام والذي يقر الحقيقة التي ذكرتيها وهي أنه يستحيل للإنسان ان يعدل بين زوجتين يقصد به هنا (العدل القلبي) يعني يستحيل ان يتساوي المحبة لمرأتين بنفس المقدار (حتي وإن كان الرجل يحب جميع زوجاته جدا جدا جدا) فلن يكون الحب متساو ولهذا قال تعالي حتي يرفع الحرج عن أمته في هذا الشق
قال تعالي
{وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً }النساء129

انا مقتنعة بالرأى ده جداااااا

معنى كده ان ربنا سبحانه وتعالى عارف ان عباده مش هيقدروا يعدلوا

يبقى على ايه التعدد من اوله
الكلام ده جه للتحديد وليس للتعديد

nayera samir said...

وبعدين ايه يعنى لما القاضى يعين رقيب

هو سباك يعنى؟؟...ده هيشوف اللى هييجى فى مصلحة الزوجين ولا لأ...لأن التعدد فى بلدنا غير التعدد فى اى حتة تانية
فى دول الخليج...التعدد بالنسبة لهم حاجة عادية
اتربوا على كده

لكن احنا عندنا
تعالى شوفوا الرجالة بتعدد ليه؟؟
واحد يرمى مراته اللى كانت معاه دايما ع الحلوة والمرة لسنيييييين طويلة
ويرميها علشان العيل
والتانى عندا فى مراته
والتالت عاوز يرجع شبابه

nayera samir said...

اغراض تانية غير ان ده الواحد من حقه والكلام الفاضى

وبعدين

السن للزواج
زمان...كانوا بيتجوزوا علشان دى كانت عادتهم
طب دلوقتى الحياة بتتغير 180 درجة كل يوم
يعنى اللى هيخلى السيدة عائشة اتجوزت من 1400 سنة وهى عندها12 سنة
هيخلى البنت دلوقتى تتجوز وهى عندها12 سنة
16 سنة؟؟
صعبة اوى
ليه؟؟

لأن دلوقتى البنت مش عارفة حاجة عن العيشة اللى عايشاها
محتاجة تكتسب خبرات
زمان الخبرات كانت محدودة لأن الحياة كانت بسيطة
دلوقتى الامر اختلف
الحياة بقت معقدة
قيم ومعتقدات بتتغير
حياة بتتغير
دول بتتشال من ع الخريطة
افكار جديدة بتنمو

كللللل ده وانتوا عاوزين ترجعونا لعصور زمان؟؟

ما تعقلوا كلمة بأه

رامي عبد الفتاح said...

الأخت شيماء
اعتذر لتأخري في الرد لعطل اصاب جهازي
ولكني حزين جدا لأن تقولي انت هذه الكلمات
فيبدو انك متدينة ولكنه تدين به الكثير من الشوائب
لن ارد عليك واقول كذا وكذا فقط اقول لك كان ابن عباس رضي الله عنه حبر الأمة وعالمها الجليل يجلس يعلم الناس في المسجد فذكر حديثا للنبي صلي الله عليه وسلم فقال رجل ولكن ابو بكر يقول كذا وعمر يقول كذا فتغير وجه ابن عباس رضي الله عنه وقال ايها الناس توشك ان تنزل عليكم عاصفة من السماء اقول لك قال قال رسول الله وانت تقول قال ابو بكر وقال عمر عمر
وانت الأن تريدينا ان نترك صريح القرآن وفعل النبي صلى الله عليه وسلم وفعل الصحابة الكرام ونتبع قول الشيخ محمد عبدة
قولك وادلتك واهية جدا جدا بل هي ضد رأيك ادعوك للرجوع لأول الأيات وقرأة التفاسير المعتبرة - مثل تفسيرالسعدي وهو تفسير سهل وبسيط - لتعرفي المقصود من الأيات
- نعم الإسلام جاء ليقيد التعدد كانوا كثيرات فجعلهم اربعة فقط فلم نقيد ماقيده الله
الإسلام دين شامل وما لا يناسبك انت قد ترحب به غيرك
هداني الله واياكي لسواء السبيل

Shimaa Gamal said...

رامى
أنا ماقلتش تسييب صريح القرآن و تمسك فى رأى الشيخ محمد عبده . لكن أنا قلت إن لا القرآن بيقول التعدد الأصل و الشيخ العلامة محمد عبده اللى أكيد أكثر منى دراية بالقرآن و على الرغم من إنه عاش من أكثر من قرن لكنه قال رأى لقيت إنه من المناسب ذكره لإنه دليل على صحة فهمى لإنى طبعًا مش على درجة العلم بتاعة الشيخ محمد عبده .

زى ما قلتلك قبل كده إختلاف التفسيرات رحمة و لا يشاد أحدًا هذا الدين إلا غلبه . أنا شخص من الأشخاص المؤمنة إن الدين مرتبط بالمنطق و إن الإسلام دين لكل العصور . يعنى لما يجى تفسير أية و يبقى غير مناسب لعصر يبقى إسمحلى الغلط فى التفسير و لا يمكن يكون الغلط فى الإسلام و لا المنطق .

يا ريت بلاش الأحكام المطلقة و المسبقة و دائمًا خلى قول الإمام الشافعى فى دماغك . رأيى صواب يحتمل الخطأ و رأى غيرى خطأ يحتمل الصواب . و ده الإمام الشافعى مش شيماء و لا رامى

ربنا يسمع منك و يهدينا

رامي عبد الفتاح said...

الأخت شيماء
رد اخير - حتى لا يتحول الأمر لجدل عقيم -
معك ان الأسلام مناسب لكل العصور
وحيث انه ذلك فأقول لك ان انسب وقت للتعدد هو وقتمننا الحالي
انظري لكم المطلقات والأرامل الذين مازلو في الثلانيات والأربيعنات لن اقول بنات البنوت الذين تقدم بهم سن الزواج - اكره كلمة عانس -انظري إلي عدد النساء مقارنة بالرجال لتتأكدي بنفسك ان الحكومة يجب عليها ان تشجع التعدد لا تحاربه اذا ارادت ان يكون المجتمع نظيفا - فهو الحل الوحيد للأستمرار الحياة بشكل شرعي وهو الحل الوحيد ليعف الأنسان - رجل وامرأة -نفسه
العجب ان النساء هم من يطالب بذلك بتقييد التعدد رغم اننا تربينا على ان اكثر من يشعر بوجيعة المرأة هي المرأة ولكن يبدو ان كل هذه الأعتقادات خاطئة
تحياتي لك

nayera samir said...

الحكومة يجب عليها ان تشجع التعدد لا تحاربه اذا ارادت ان يكون المجتمع نظيفا - فهو الحل الوحيد للأستمرار الحياة بشكل شرعي
**********************************

يعنى هو ده الحل الوحيد؟؟!!0

جرايم الاغتصاب هتختفى؟؟!!0
الزنا هيختفى؟؟!!0

معاكسات الشباب هتقل؟؟!!0

طب كانت قلت فى السعودية ولا دول الخليج!!0

اسمحلى رامى انا مش معاك فى دى!!0
حل غريب!!0
كان اختفى الزنا بأه ايام الرسول!0

Sue said...

يا رامي روح شفلك 4 ستات يجوزوك اهو يبقوا عملوا فينا معروف و بعدوك عن الكمبيتر و عن الفتاوي و لازم تعرف ان اللي بيفتي في الدين بغير علم ربنا حيحاسبوا حساب عظيم

Sue said...

انا مع القانون الجديد في كل جوانبه لان فعلا غالبية الزيجات اللي بتتم و الفتاة في سن صغيرة يا بتنتهي بالطلاق يا بتنتهي بتعاسة الاطراف
و بالنسبة لاثبات النسب في حالة الزواج العرفي انا مش معاه اوي لان احنا عاوزين نوقف الظاهرة دي مش نسهلها بس في نفس الوقت ده الحل لحماية الاطفال اللي ملهومش ذنب اللي بيكونوا نتيجة هذا الزواج
و بالنسبة للشروط اللي في عقد الزواج فدي مش حاجة جديدة و موجودة من زمان شرعا و قانونا
الغاء الطلاق الغيبي طبعا شيئ عظيم علشان مش ممكن يكون في طلاق من غير ما طرف من الطرفين يعرف
و اخيرا بالنسبة للقاضي و التعدد ده حيكون ضمانة للزوجة الاولي في انها تعرف بزواج زوجها قبل زواجه و في نفس الوقت ضمانة لمعرفة الزوجة الثانية بوجود زوجة اولى و طبعا من شروط التعدد في الزواج اللي شرعها ربناو تحديد امكانية الزوج المادية اظن ان دي ليها اهداف سياسية لتحسين الوضع الاقتصادي في مصر ككل و برضة تساعد على الغاء ظاهرة خلف و ارمي و العيل بيجي برزقه و اربطيه بالعيال و كل ده
اتمني اني مكنش طولت اوي بس الموضوع شيق جدا يا خوخة :)

رامي عبد الفتاح said...

sou
عفوا تعليقك سخيف ومبتذل جدا ولازم ارد
بالنسبة للجوزات الأربعة ان شاء الله يحصل واكيد طبعا انتي اول المعزومين
اكيد طبعا انتي معايا ان تتعدد الزوجات افضل من تعدد العشيقات
وياربت بعد كدة تتكلمي بأدب وبذوق وتبطلي تحدفي الناس بالطوب
وبالنسبة ان اللي بيفتي في الدين بغير علم ربنا هيحاسبه حساب عظيم ياريت تقولي لنفسك انتي الكلام دة الأول
وياريت تقولي حضرتك قرأتي ايه في كتب التفسير والفقه والعقيدة وعلم مصطلح الحديث والسيرة واصول الفقه والتفسير حتي نستفيد من علم حضرتك

Hana said...

ايه المشكلة لما يبقى فيه قاضي وتتحط قوانين تحكملنا حايتنا عشان كل واحد يعرف ياخد حقه ادام القوانين لا تعارض الشريعة
اللي عايز يجوز 4 مايجوز ولو بيطبق قوانين ربنا صح وماشي صح محدش هيقدر يكلوا زعلانين ليه ان يبقى فيه قوانين وقاضي يحكم بالعدل
والقوانين دي بتمثل ضرر بس للي ماشي غلط واللي بيطبق كلام ربنا على مزاجه ويرمي عياله ويزل مراته والحاجات اللي بنسمع عنها دي
لو مش هتعمل كدة خلاص يبقى القانون مش هيضرك في حاجة
زعلانين وخايفين ليه بأة ؟؟؟؟؟

Eman Hashim said...

انطلاقا من الديموقراطية و الكلام ده..انا فضلت ساكتة طول الفترة دى

انا بس عايزة افهم حاجة يا رامى:
ماشى انا معاك ..لو الست موافقة و الراجل عايز ..احنا مالنا؟
ماشى
بس طب فين المشكلة ان يبقى فى جهة رسمية بتتأكد من الحكاية دى

المشكلة فى تخيلى ان رجالة كتير موتهم و سمهم انهم يحسوا انهم ليهم رقيب فيما يتعلق بكسر نفس الست و ذلها
نفس الكرم ده سمعناه قبل الخلع..اما اتقال ان الطلاق مفروض يبقى بيد الراجل و بس و مفيش ست تطلق نفسها
اللى بيغيظ الرجالة ان تمتعهم بالسلطة الكاملة و الحرية المطلقة فى كيان الاسرة ممكن يتهز

و بالتالى وجود رقيب على تصرفات الراجل و التأكد من عدم تخطيه للحدود من جهة اخرى ده امر مرفوض تماما للرجالة

Eman Hashim said...

شيماء جميل...انا بجد مبسوطة انى عرفتك
لانك المثال الصح ..اللى بتتكلم و هى فاهمة
اهلا بيكى

نيرة المجنونة حبيبتى: ملامك كالعادة مرتب و منطقى

سو هانم: محدش للأسف بيفهم الكلام ده

هانا:
بالضبط..انتى جيبتى من الاخر ..خايفين

Sue said...

Hey Ramy take it easy i was just wishing u a happy life with your four wives that's all we ana wala aftet wala 7aga ana a7'af afty besara7a and by the way it's Sue not sou :)

Eman tab3an only great minds can understand each others we sorry if any of my words here day2eitek aw ay 7ad ya3ni :)

Shimaa Gamal said...

إيمان
أنا سعيدة إنى إتعرفت عليكى ، نموذج للبنت المصرية الصح

مونى said...

الشىء الاهم فعلا مش القانون لكن تطبيقة واحنا اتعودنا ان القوانين اللى من النوع دة بتبقى تمثيليات وكل مرة بيعملوا نفس التمثيلية بالاشتراك مع الصحف الحكومية وعلى راسها الاهرام....
يبداوا بعرض مشروعات قوانين تظهر انها جنة المراة المصرية ..
فتانى يوم علطول تظهر الاهرام وبها مقال طوييل عريض كاتبتة صحفية امراة (لازم تكون امراة لزوم الحبكة الدرامية)
ولو راجعتى اراء كل اللى اتكلموا فى المقال ايضا تلاقيهم نساء (يا ترى صدفة دة) وفى النهاية تلاقى كل الكلام اللى اتفال ان القوانين دة ظالمة للرجل اللى الست مراتة طول عمرها ظالماة ومفترية علية ومجرجراة فى المحاكم اكتر من عشر سنين فى قضايا كيدية وطبعا الكلام عن لسان محامية امراة ولا يعدم الامر اقوال من استاذة فى احد العلوم الدينية من جامعة الازهر (لية دايما جامعة الازهر)وفى النهاية التهديد اللازم والذى هو وسيلة الحوار الوحيدة المتبعة تجاة النساء والذى يؤكد لك ان المقال من بدايتة لنهايتة صناعة ذكورية كتب نفاقا وسبوبة بيد امراة ...
اما ما يضحك فعلا فهو ان التهديد بان الرجل المصرى لو تم تنفيذ هذا القانون سوف يتزوج من الاجنبية...
من يعتقدون انهم يخدعون بهذا الكلام ان المراة الاجنبية تعرف حقوقها وتحصل عليها حتى لو فى بلد اخرى والبركة فى سفير بلدها وفى بلدها اصلا اللى محافظة على كرامتها و المحاكم و اولها المحاكم المصرية تشهد بهذا...

Cinderella&Cinderella said...

Nice article,
We obviously like your critical review more than anything ELSE!
Chapeau lekol el 3awanes!!

Eman Hashim said...

شكرا يا مونى على نعليقك

سيندريللا و اللى معاها ...ههههههه
ميرسى جدا يا فندم
اخجلتم تواضعنا

SaSo said...

وانتى مالك ومال الكلام ده
رفع سن الجواز ماهو اصلا مرفوع واللى يتجوز 2 واللى يتجوز 15 وحقوق الجواز العرفى


موش المزمازيل عانس برضك,خلاص ملناش دعوه بكلام الكبار بقا

انسانة طموحة said...

الحقيقة موضوع شائك ومن خلال قراتى لسطورك والتعليقات لاقيت اننا شعب بجد مبنعرفش نتناقش
وان كنا نرتدى عباءة الديموقراطية ونتباهى بكلمة الراى لا يفسد للود قضية

انما تظل فى داخلنا الحمأة والتشدد لراينا وان هو الصح

واستدل بجملة من كلامك للامام الشافعى فعلا ارائنا قابلة للخطا و للصواب
والمناقشة (الهادفة) هية دة اللى بتثمر افكار ايجابية

لكن الحقيقة شفت فى الردود تعصب متخفى فى رداء من الذوق الواهى

لازم نعرف ان رايك او وجهة نظرك فامر دة مالوش دعوة بكرامتك واللى يغلطك او يعارضك فوجة نظر مش بتساوى شتيمة او حتى لو طلعت انت غلط برضة مش عيب.. اية المشكلة كلنا عايشين بنصحح افكارنا وبنحاول نطورها للاحسنوهتتطور ازاى مدام كل واحد فينا متمسك براية بالشكل دة ؟؟؟؟؟

عايزين نتعلم نسمع زى مبنعرف نتكلم كويس..يمكن فيوم نعرف فعلا نبنى مناقشة هادفة

اما بالنسبة للقوانين يا ايمان فانا بايدها الحقيقة ومش لانى بنت لا لانها فعلا منطقية وفكرتها بسيطة جدا

مجرد وجود جهة رقابية تشرف على تطبيق الشرع فى العدل اللى ربنا قالة اية يعنى فيها اية ؟؟؟

انما حب التحكم والسيطرة هوة اللى بيخليهم يتكلموا حتى منغير ميفكروا ان الموضوع بسيط ومش مستاهل كل دة

القوانين دة هتنظم الموضوع ومش هتنهية يا اخ رامى..التعدد امر موجود فالشرع ولكنة مش الزامى ومنقدرش ننكرة

ومتكلمناش هنا اننا بننكرة والاخت ايمان مذكرتش كدة من الاساس

انما الفكرة هية تنظيمة ووضع قوانين تحكمة وتراعى حقوق الطرفين ودة فمصلحة التعدد نفسة لان على الاقل مفيش طرف هيحس بالظلم وبالتالى هيستمر .. دة الفكرة

الارتباط حياة وشركة بين طرفين ومش حرب مين اللى ياخد الدفة ويقود ...لازم الطرفين يسودهم روح الرضا عن العلاقة دة لتستمر

تسلمى ايمان بجد موضوعاتك هادفة

وعلى فكرة انا سمعت ان معظم القوانين دة اطبقت وخصوصا بتاعة شروط عقد الجواز ههههه وانا ناوية اعملها على فكرة واللى مش عاجبة براحتة


تسلم ايدك يا ايمان

Eman Hashim said...

موضوع شورط عقد الجواز ده اكيد ان شاء الله
شكلنا هانعد جنب بعض على فكرة
هههههههههههههههه

بالنسبة لكلامك اللى انا معاه كله..اللى انا اكتشفته ان بعض الرجالة - و للأسف مش نسبة قليلة- موضوع التعدد ده حاسين انه زى مايكون ميزة له على انه راجل
و انه سلاح ربنا اداهوله عشان يكسر مناخير الست و يكبح جموح كبرياءها وقت مايحب
عشان كده بيتشنجوا اوى اما اى حد يتكلم بالشرع فى الموضوع ده .. من قبيل ان الموضوع مش جهجهونى و ان الحكاية مش سايبة
كل واحد رجولته الواهية بتنقح عليه و بيحس زى مايكون حد هايقطع منه حتة

Eman Hashim said...

بلا وكسة و خيبة تقيلة
اصل هى دى الرجولة